منـتـديــات الأسـلام للجميــع
[SIZE="4"]
[SIZE="5"]سبحان الله و بحمده سبحان الله العظيم
[/SIZE]

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته


أهلاً و سهلاً بكـ في المنتدى الأسلامي زائرنا الكريــــم أرجو التكرم بالتسجيل



[/SIZE]

منـتـديــات الأسـلام للجميــع


 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول
________ رضيـت بالله ربـا وبالإسلام ديـنا وبمحـمد صلى الله عليه وسلم نبيـا اللهـم إنـي أصبـحت أشـهدك ، وأشـهد حملـة عـرشـك ، وملائكتك ، وجمـيع خلـقك ، أنـك أنـت الله لا إله إلا أنـت وحـدك لا شريك لـك ، وأن محمـدا عبـدك ورسـولـك _____ _________حسبـي الله لا إله إلا هو علـيه توكـلت وهو رب العرش العظـيم ______بسـم الله الذي لا يضـر مع اسمـه شيء في الأرض ولا في السمـاء وهـو السمـيع العلـيم ____سبحـان الله وبحمـده عدد خلـقه ، ورضـا نفسـه ، وزنـة عـرشـه ، ومـداد كلمـاتـه _____اللهـم صل وسلم على نبينا محمد __اللهم إنا نعوذ أن نشرك بك شيئا نعلمه و نستغفرك لما لا نعلمه
المواضيع الأخيرة
» كيف تقوي ايمانك - نبيل العوضي
الجمعة نوفمبر 23, 2012 9:47 am من طرف Admin

» قصص حب للشيخ نبيل العوضي 6 أجزاء
الخميس نوفمبر 15, 2012 8:01 am من طرف 

» مشروع صدقة جارية
السبت نوفمبر 10, 2012 6:54 am من طرف 

» تحميل ورقة سورة يس العلاج المذهل للنسيان
الإثنين أكتوبر 22, 2012 1:15 pm من طرف 

» سـورة يــس العــلاج المــذهل للــنسـيان !!
الإثنين أكتوبر 22, 2012 1:13 pm من طرف 

» أسئلة حول القرآن
الإثنين أكتوبر 22, 2012 12:58 pm من طرف 

»  ثلاث اسالة جوابها توبة خالصة باذن الله
الأربعاء أكتوبر 10, 2012 3:25 pm من طرف 

» ڷديڪ 3 رسآئڷ فيے آڷجۈآڷ . . !
الأربعاء أكتوبر 10, 2012 3:20 pm من طرف 

»  ورتـــــل القـــرآآآآن ترتيلـــآ ...
الأربعاء أكتوبر 10, 2012 3:14 pm من طرف 

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 14 بتاريخ الأربعاء أكتوبر 10, 2012 3:21 pm
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط منـتـديــات الأسـلام للجميــع على موقع حفض الصفحات
نحن معكم
تصويت
هل أعجبك الموضوع
نعم
100%
 100% [ 6 ]
لا
0%
 0% [ 0 ]
مجموع عدد الأصوات : 6

شاطر | 
 

 هل تريد ان تستجاب دعوتك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة




♣ دِوَلِتِيً » : الأمارات
♣ آنظمآمڪْ » : 01/01/1970

مُساهمةموضوع: هل تريد ان تستجاب دعوتك    الأحد أغسطس 05, 2012 2:47 pm


سؤال طالما تحيرنا فيه :

لماذا لا يُستجاب دعاؤنا ! مع أن الله تعالى قد تعهّد باستجابة الدعاء،

وللاجابه على هذا السؤال تأملوا قوله تعالى جيدا
(وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ)
ففي قوله (وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ )
نفهم ان الاجابه واقعه نافذه بحول الله لكن عندما نتابع قوله ( فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ)
نفهم ان الاستجابه للدعاء مشروطه بشرط لابد من تحقيقة لتكن الاستجابه فوريه
ماهذا الشرط الذي ينبغي علينا ان نعمل به ؟
لنعد ونتأمل ايات اخرى جاءت في سورة الانبياء كلها تذكر دعوة لنبي من انبياء عليهم جميعا افضل الصلاة واتم التسليم
(وَنُوحًا إِذْ نَادَى مِنْ قَبْلُ فَاسْتَجَبْنَا لَهُ فَنَجَّيْنَاهُ وَأَهْلَهُ مِنَ الْكَرْبِ الْعَظِيمِ)
(وَأَيُّوبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنْتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ * فَاسْتَجَبْنَا لَهُ فَكَشَفْنَا مَا بِهِ مِنْ ضُرٍّ وَآَتَيْنَاهُ أَهْلَهُ وَمِثْلَهُمْ مَعَهُمْ رَحْمَةً مِنْ عِنْدِنَا وَذِكْرَى لِلْعَابِدِينَ)

(وَذَا النُّونِ إِذْ ذَهَبَ مُغَاضِبًا فَظَنَّ أَنْ لَنْ نَقْدِرَ عَلَيْهِ فَنَادَى فِي الظُّلُمَاتِ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ (87) فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَنَجَّيْنَاهُ مِنَ الْغَمِّ وَكَذَلِكَ نُنْجِي الْمُؤْمِنِينَ)

(وَزَكَرِيَّا إِذْ نَادَى رَبَّهُ رَبِّ لَا تَذَرْنِي فَرْدًا وَأَنْتَ خَيْرُ الْوَارِثِينَ * فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَوَهَبْنَا لَهُ يَحْيَى وَأَصْلَحْنَا لَهُ زَوْجَهُ)
جميع الدعوات كانت الاستجابه فيها من الله فوريه

فما هو سرّ هذه الاستجابة السريعة لأنبياء الله!

وحتى لايقفز الى الذهن مفهوم انهم انبياء وعناية الله لهم تستدعي اجابة دعوتهم اقراء قوله تعالى وفيه جواب للسؤال (إِنَّهُمْ كَانُوا يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَيَدْعُونَنَا رَغَبًا وَرَهَبًا وَكَانُوا لَنَا خَاشِعِينَ)
من خلال هذه الايه نعلم اجابة السؤال وهو
ان استجابة الدعاء يتحقق بشرط تحقيق ثلاثة امور هي :
- المسارعة في الخيرات

الخطوة الأولى على طريق
الدعاء المستجاب هي الإسراع للخير فهم لا ينتظرون أحداً حتى يدعوهم لفعل الخير، بل كانوا يذهبون بأنفسهم لفعل الخير، بل يسارعون، وهذه صيغة مبالغة للدلالة على شدة سرعتهم في فعل أي عمل يرضي الله تعالى. وسبحان الله، أين نحن الآن من هؤلاء؟

كم من المؤمنين يملكون الأموال ولكننا لا نجد أحداً منهم يذهب إلى فقير، بل ينتظر حتى يأتي الفقير أو المحتاج وقد يعطيه أو لا يعطيه – إلا من رحم الله.

فإذا لم تقدّم شيئاً لله فكيف يقدم لك الله ما تريد؟

إذن فعل الخير أهم من الدعاء نفسه، لأن الله تعالى قدّم ذكر المسارعة في الخير على ذكر الدعاء فقال: (إِنَّهُمْ كَانُوا يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَيَدْعُونَنَا).




2-الدعاء بطمع وخوف:

الخطوة الثانية هي الدعاء، ولكن كيف ندعو: (وَيَدْعُونَنَا رَغَبًا وَرَهَبًا).
الرَّغَب أي الرغبة بما عند الله من النعيم،
والرَّهَب هو الرهبة والخوف من عذاب الله تعالى.
إذن ينبغي أن يكون دعاؤنا موجّهاً إلى الله تعالى برغبة شديدة وخوف شديد.
وهنا اسأل نفسك
عندما تدعو الله تعالى، هل تلاحظ أن قلبك يتوجّه إلى الله وأنك حريص على رضا الله مهما كانت النتيجة، أم أن قلبك متوجه نحو حاجتك التي تطلبها؟!
وعندما تدعو الله تعالى وتطلب منه شيئاً فهل تتذكر الجنة والنار مثلاً؟

هل تتذكر أثناء الدعاء أن الله قادر على استجابة دعاؤكن وأنه لا يعجزه شيء في الأرض ولا في السماء؟



هل تتذكر وقتها أن الله أكبر من هذا الأمر، أم أنك تركز كل انتباهك في الشيء الذي تريده وترجوه من الله؟



ولو عدنا لقراءة الايات التي اشتملت على دعوات الانبياء لوجدنا ان ما من نبي من الأنبياء يطلب شيئاً من الله إلا ويتذكر قدرة الله ورحمته وعظمته في هذا الموقف.

فسيدنا أيوب بعدما سأل الله الشفاء قال: (وَأَنْتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ)، وسيدنا يونس والذي سمَّاه القرآن (ذَا النُّونِ) والنون هو الحوت، الغريب في دعاء هذا النبي الكريم عليه السلام أنه لم يطلب من الله شيئاً!! بل كل ما فعله هو الاعتراف أمام الله بشيئين: الأول أنه اعترف بوحدانية الله وعظمته فقال: (لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ)،
والثاني أنه اعترف بأنه قد ظلم نفسه عندما ترك قومه وغضب منهم وتوجه إلى السفينة ولم يستأذن الله في هذا العمل، فاعترف لله فقال: (إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ).

وهذا هو شأن جميع الأنبياء أنهم يتوجهون بدعائهم إلى الله ويتذكرون عظمة الله وقدرته ويتذكرون ذنوبهم وضعفهم أمام الله تبارك وتعالى.





3- الخشوع لله تعالى

والأمر الثالث هو أن تكون ذليلاً أمام الله وخاشعاً له أثناء دعائك، والخشوع هو الخوف: (وَكَانُوا لَنَا خَاشِعِينَ). وهذا سرّ مهم من


أسرار استجابة الدعاء، فبقدر ما تكون خاشعاً لله تكن دعوتك مستجابة.

والخشوع لا يقتصر على الدعاء، بل يجب أن تسأل نفسك:

هل أنت تخشع لله في صلاتك؟

وهل أنت تخاف الله أثناء كسب الرزق فلا تأكل حراماً؟



وهنا ندرك لماذا أكّد النبي الكريم على أن يكون المؤمن طيب المطعم والمشرب ليكون مستجاب الدعوة.

هل فكرت ذات يوم أن تعفوَ عن إنسان أساء إليك؟
هل فكرت أن تصبر على أذى أحد ابتغاء وجه الله؟
هل فكرت أن تسأل نفسك ما هي الأشياء التي يحبها الله حتى أعملها لأتقرب من الله وأكون من عباده الخاشعين؟

هذه أسئلة ينبغي أن نطرحها ونفكر فيها، ونعمل على أن نكون قريبين من الله وأن تكون كل أعمالنا وكل حركاتنا بل وتفكيرنا وأحاسيسنا ابتغاء وجه الله لا نريد شيئاً من الدنيا إلا مرضاة الله سبحانه، وهل يوجد شيء في هذه الدنيا أجمل من أن يكون الله قد رضي عنك؟



منقوول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
هل تريد ان تستجاب دعوتك
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منـتـديــات الأسـلام للجميــع  :: منتدى المواضيع الأسلامية-
انتقل الى: